مقالات: المقالات
أخيراً ترجل فارس ذروة سنام الإسلام

كلمات المراثى محشورة في صدري! فالعين باكية والقلب خفقان! وإنا لفراقه لمحزونون!.. نصبر أنفسنا ونسليها جميعاً بقول الله تعالى في محكم التنزيل (وَلا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لا تَشْعُرُونَ)(البقرة:154). من عجائب المقدور أن الحكيم شاهد ولادة طالبان ثم حكمها ثم الإطاحة بها من سدة الحكم ثم عودتها بعد عشرين عاماً إلى الحكم مرة أخرى فشاهد فرجة النصر بخروج آخر جندي أمريكي من أفغانستان ثم كان تأكيد علج الروم خبر مقتله في كابل صباح الاحد الماضي أي يوم 31يوليو2022..





وقفة مع كتاب الأغاني وإشادة العلمانيين به

لقد ظهر كتاب الأغاني في عهد دولة بني بويه (320 هـ إلى 477 هـ)؛ هذه الدّولة الخبيثة تحتاج إلى إعادة تقويم لما جرّته من ويلات على تاريخ المسلمين، وقد تولّت هذه الدّولة كبر حملة تشويه الصّدر الأوّل من الإسلام.. فلأول مرّة تظهر الكتابات الشُّعوبيّة التّي تطعن على جنس العرب بل وتُشكّك في الإسلام، وتُعظّم الفرس.. أمّا عن نشأة هذه الدّولة المنحرفة: "وظهر بنو بُويه في عالم التّاريخ الإسلاميّ في أوائل القرن الرّابع الهجريّ من خلال ذلك الغموض الذي اكتنف تاريخهم قبل ذلك (..) وإن نسب هذه الأسرة مسألة يحوطها الشكّ، الملوك والأمراء الذّين تظهر عظمتهم مرة واحدة





حكم الصلاة خلف محمد عبد الكريم العيسى

سأل سائل: هل يجوز الصلاة خلف محمد بن عبد الكريم العيسى الذي عينه محمد بن سلمان خطيباً وإماماً للحجاج يوم عرفة؟ وهل يجوز أن يكون إماماً للناس في أي صلاة؟





هل يحق للزوجة أن تمتنع عن خدمة بيت زوجها

سأل سائل فاضل سؤالاً هذا نصه:  "سؤال للدكتور هاني السباعي هل يحق للزوجة أن تمتنع عن عمل البيت؟ وألا تلبي طلب زوجها في تحضير الطعام لضيف زاره؟ أفيدونا أفادكم الله"أهـ

 





كتاب شمس المعارف الكبرى حكم اقتنائه وتعلمه

كتاب شمس المعارف الكبرى أشهر وأخطر كتاب في تعلم السحر والتنجيم والشعوذة في وقتنا المعاصر!. ظهرت الطبعة الأولى منه في منتصف الثمانينيات وحذر منه علماء المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها. هذا الكتاب يقتنيه ضعاف النفوس بغية الانتقام من خصومهم بزعم الاتصال بالجن! .. وتقتنيه بعض النساء لإيذاء زوجها وأهله، ويفعل بعض الأزواج ذلك وهناك بعض الناس يتعلمون السحر والتنجيم وبعض الأرقام والطلسمات للتفريق بين الزوجين! وإيذاء الآخرين! حسب زعمهم وما يسوله الشيطان لهم!.  ولله في خلقه شؤون!.





معصية أورثت ذلا أفضل من طاعة أورثت كبرا

إذا كان العبد صادقاً في توبته عن المعصية فإن ثمرة هذه التوبة النصوح؛ التقوى والذل والانكسار والخشوع لرب العالمين. أما إذا كان العبد يعمل الطاعات ظاهراً، ولم يتأثر بها قلبه فهذه ليست الطاعة المقصودة شرعاً!..





أم ألقت طفلتيها في النيل ما حكمها شرعاً؟

سألني الأستاذ الإعلامي الفاضل أحمد حسن الشرقاوي سؤالاً عن جريمة شنعاء أثارت مشاعر الرأي العام في مصر؛ عن أم ألقت طفليها في النيل! فغرقت إحداهما ونجت الأخرى. فما حكم هذه الأم شرعاً؟ هل يقتص منها لقتلها إحدى طفلتيها؟





صمودنا وصمودهم طالبان أنموذجاً

من عجائب المقدور أن دولاً بجيوشها المدججة بالأسلحة مدعومة بحضانة شعبية صلبة؛ انهارت أمام غزو خارجي!، واستسلمت بعد ساعات أو عدة أيام أو على الأكثر عدة أشهر!.. بالطبع هناك بعض الشعوب والجماعات غير المسلمة؛ قد قاومت الغزو الخارجي، كما في التجربة الكوبية، والفيتنامية، وغيرها؛ لكن نلاحظ أن كل هذه التجارب كانت مدعومة من بعض الدولة المجاورة أو من قوى عالمية كالاتحاد السوفييتي قبل تفككه أو الصين مثلاً..





حكم قيام قيادات بعض الجماعات الإسلامية بتهنئة النصارى بأعياد الميلاد ورأس السنة

سأل سائل: السلام عليكمم شيخنا: ما حكم قيام قيادات بعض الجماعات الإسلامية بتهنئة النصارى بأعياد الميلاد ورأس السنة وحضور كنائسهم؟





هكذا سقط الغنوشي والنهضة في حمأة الدمقرطة

أما آن للغنوشي أن يعلن توبته من داء الدمقرطة! تنازل عن ثوابت الدين وأصر على تنحية الشريعة من الدستور! وأباح الخمر والمنكر للأجانب؛ والأجنبي بمفهوم المواطنة من ليس بتونسي؛ يعني يحق للمسلم الجزائري أو المغربي أو الليبي مثلاً شرب الخمر في الفنادق المخصصة للأجانب!. وأباح العري على الشواطئ! فمن شاءت لبست الحجاب! ومن شاءت لبست البكيني! رغم أن الحجاب فرض قرآني لكنه لدى الغنوشي اختياري لجذب السياح!.





فتوى توحيد الأذان من كتشنر الإنجليزي إلى وولش الأمريكي

لقد استيقظ ضمير وزارة الأوقاف المصرية فجأة وشرعت في تجهيز حملة كبرى لاجتياح المآذن النشاز التي تعلو سماء المحروسة وضم أصوات المؤذنين في صوت واحد وعلى نغمة واحدة ومن ثم العودة إلى شعيرة التوحيد (توحيد الأذان) التي أفسدها هؤلاء الشركاء (كل مساجد القاهرة) ما عدا المسجد الذي ستتوحد فيها المآذن لكي يكون أسوة تقتدي به سائر مساجد مصر ومنائرها الآبقة!





الفوضى الخلاقة

 الفوضى الخلاقة التي بثتها الماسونية في أدبياتها، وتبنتها أمريكا عمليا بعد غزو العراق عام 2003 ليس من باب الخيال والمؤامرة التي تتم في السر!.

 

 

 

 





ما صحة الرواية عن امرأة جاءت شاكية لسيدنا دوادعليه السلام

ما صحة الرواية عن امرأة جاءت شاكية لسيدنا دوادعليه السلام

بأن طائراً خطف منها خرقة بها مال لها؟





إطعام الشعب قبل الحكم بالشريعة.. يا طالبان!

فمقولة إطعام الشعب أولاً ..  الحرية أولاً .. العدل أولاً..! مقولة مضللة؛ كأن الإسلام جاء لتجويع الناس! كأن الإسلام ضد أن يعيش الإنسان حراً كريماً لا سلطان عليه إلا سلطان الشرع؟! وكأن الإسلام ضد العدل بين الناس؟!..  فهل جاء رسول الله صلى عليه وسلم إلى أهل مكة بالمن والسلوى؟! وهل هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة ومعه العسل واللبن والذهب والفضة؟!





التراث والتجديد في فكر الدكتور حسن حنفي

وقد اخترت هذا الكتاب بصفة خاصة عن سائر كتبه لأنه أوضح عبارة وأخطر طرحاً في إفصاحه المباشر عن اطروحته اليسارية ولا تحتاج عباراته إلى تأويل أو غموض يحتاج إلى تفسير.. فلكي لا يتهمنا أحد بالتحامل على الدكتور حسن حنفي حيث نفسر أقواله بما لا تحتمل.. لذلك رشحت هذا الكتاب الذي لم يتب مؤلفه حسن حنفي ولم يعلن ذلك على الملأ بل إنه يعتز به وينادي بكل ما فيه..